الأمن البلغاري تصرف بطريقة تعسفية ولا أخلاقية

وفد التشريعي دخل بتأشيرات رسمية وعبر صالة كبار الزوار

الوفد يمثل الشرعية الفلسطينية المنتخبة

مركزالشؤون الفلسطينية يرفض موقف سلطة رام الله التحريضي

 

لندن – 15/02/2013

يعرب مركز الشؤون الفلسطينية عن استغرابه واستهجانه الشديدين لما قامت به السلطات البلغارية اليوم بالتعرض لوفد المجلس التشريعي الفلسطيني والذي كان يقوم بزيارة للعاصمة البلغارية صوفيا بدعوة خاصة من نظراء له في البرلمان البلغاري.

ويسجل المركز أن الوفد المنتخب بإرادة شعبية ديقراطية وحرة شهد العالم أجمع على نزاهتها، قد دخل الأراضي البلغارية الاربعاء الماضي 13/02/2013 بتأشيرة رسمية ومن صالة كبار الزوار بمطار صوفيا الدولي، وعقد اجتماعات عدة خلال أيام زيارته، وحتى اقتحام مقر إقامته صباح الجمعة 15/02/2013 من قبل الأمن البلغاري وإرغامه على «المغادرة الفورية» للبلاد، باعتبار أنه يشكل «تهديداً جدياً» للأمن الوطني.

 

إن الطريقة التعسفية وغيرالأخلاقية التي تعامل بها الأمن البلغاري تشكل إهانة مباشرة للشعب الفلسطيني، وطعن في الشرعية الفلسطينية ممثلة بأعضاء المجلس التشريعي المنتخبين وبغض النظر عن خلفيتهم التنظيمية.

كما يسجل مركز الشؤون الفلسطينية قلقه البالغ من التقارير والتسريبات التي تحدثت عن تورط سلطة رام الله في التحريض على الوفد الزائر، والطلب من السلطات البلغارية انهاء زيارته.

لقد سبق وأعلنت سلطة رام الله وبوضوح أنها ترفض أي زيارات رسمية من وإلى قطاع غزة لأنها تعزز الانقسام وتنازع في شرعية ووحدانية تمثيلها للشعب الفلسطيني، وهذا ما يفسر الموقف الأخير بالتحريض على زيارة الوفد التشريعي لبلغاريا، ويتماشى وبشكل تام مع سياسات سلطات الاحتلال.

ويطالب المركز الاتحاد الأوروبي بدوله ومؤسساته احترام نتائج الديمقراطية الفلسطينية وعدم الكيل بمكيالين عندما يتعلق الأمر بالحق الفلسطيني، ورفض كافة الضغوطات التي تمارس في هذا الشأن، سواء من قبل سلطات الاحتلال أو سلطة رام الله التي ترفض بدورها تلك النتائج وتستمر في الممارسات التعسفية ضد أبناء الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية، وبأموال ومساعدات الاتحاد الأوروبي، في خرق فاضح لقوانينه التى تجرّم التعذيب وكبت الحريات وتكميم الأفواه.

إن مركزالشؤون الفلسطينية يؤكد مرة أخرى أنه لا يعترف بأي شرعية أوحق بتمثيل الشعب الفلسطيني إلا من خلال صناديق الاقتراع عبر عملية انتخابية تشمل جميع أبناء الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجدهم دون استثناء وبدون محاصصة أو تعيين، وعلى أساس التمسك بالحقوق والثوابت الفلسطينية وعلى رأسها حق العودة إلى البلدات والمدن الأصلية التي طرد منها الشعب الفلسطيني.

 

العنوان البريدي:

Palestinian Affairs Centre

Office 34
67-68 Hatton Garden
London
EC1N 8JY
United Kingdom

التعريف بالمركز:

للمركز هوية فلسطينية عامة، ولا يتبع لأية جهة حزبية أو تنظيمية، مع التقدير والاعتراف بأية توجهات سياسية قد يحملها المشاركون في أنشطة المركز بصفة شخصية، ويعمل المركز بانفتاح تام مع جميع القوى الفاعلة والداعمة لقضية الشعب الفلسطيني.

اشترك لتصلك نشرتنا البريدية: